قصص محارمقصص زنا المحارمقصص سكس محارم عربي

قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي السلسلة الرابعة

post

تاني يوم الصبح رانيا دخلت تصحي عاصم ابوها و دخلت عليه الاوضة و علشان تصحيه باسته في بوقه فصحي و شاف عيونه بنته

عاصم : بوستك بتوديني في عالم تاني يا روح بابا
رانيا : بوستي بس، ههههه مفيش حاجة تاني يعني ؟
عاصم : كلك بتسخنيني يا قلب بابا
رانيا : و أنت كمان يا بابا يا حبيبي، أنا بس عايز اكلمك في كذا موضوع
عاصم : قولي يا روح بابا
رانيا : أنا فعلا منكرش اني استمتعت معاك من ساعة ما جيت وانا وياك وتدلعني حتى لما ضحكت عليا لحد ما أوقعتني فيك في الأخر، بس ده غلط يا بابا و المفروض منكرروش تاني
عاصم : لو قلتي مش هنعمل كده تانى ! انا هموت نفسي و انتحر
رانيا : بعد الشر عليك يا بابا متقولش كده
عاصم : يبقى متقوليش كده تاني

رانيا : بس أنا خايفة يا بابا، العلاقة دي كلها حرام في حرام
عاصم : لأ لازم نكمل سوا، انتي بنتي و كل حتة فيكي ملكي، انتي حتة مني و حقي اعمل فيكي كل اللي انا عايزه و تعملي فيا كل اللي انتي عاوزاه
رانيا : أنا مش عارفة بجد اقولك ايه، خصوصا ان في خبر ممكن يزعلك
عاصم : خبر ايه ! قلقتيني ! في ايه ؟؟
رانيا : مازن و زياد كلموني، اتصلوا بيا و كانوا منهارين جدا وعايزني ارجع لهم البيت وهما كمان وحشوني
عاصم : ايه اللي بتقوليه ده !! عايزه تسيبيني و انا في حالتي دي ؟؟ أنا مقدرش استغني عنك
رانيا : يا بابا يا حبيبي ما أنا هاجيلك تاني و هبات معاك كتير بس اكيد البيت مبهدل و الولاد طلباتهم كتير ولازم اروح اتابعهم
عاصم : يبقي انا هاجي معاكي البيت و اقعد عندكم كام شهر
رانيا : يا بابا مش هينفع ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )
عاصم : انتي مش عاوزه تخلي بالك من ابوكي و يجي تاخدي بالك منه، انا بجد محتاجلك يا بنتي
رانيا : و أنا كمان يا بابا بجد اوي، مش عايز اسيبك خالص بس غصب عني
عاصم : يعني مش عايزاني اجيلك ؟
رانيا : لا يا بابا طبعا انا ماقلتش كده و لا اقدر حتى اقول كده، بس الولاد لازم افهم دماغهم و لازم افرمل اي حاجة هتحصل و لو حضرتك جيت برضه يراقبني و يكشفونا احنا الاتنين
عاصم : بس انا مش هعرف ابات في البيت من غيرك
رانيا : ماتقلقش، انا كل اسبوع هاجيلك يومين او تلاتة ابات معاك و اقول لهم اني بايتة عند سحر صاحبتي و هتفق معاها تقول كده كمان ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )
عاصم : انت حظك حلو، هاسيبك لاولادك اسبوع اكون خلصت بيع الارض بتاعتنا في البلد
قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي رانيا : ايه ده بجد، ده خبر حلو اووووي
عاصم : خبر حلو انك هترتاحي مني ؟
رانيا : و أنا أقدر يا بابا، أنت حبيبي و عمري كله
عاصم : هدلعك بفلوس الأرض دي فسح و خروجات وسفر و هنعمل كل حاجة نفسك فيها
رانيا : يا حبيبي انا مش عايزة غيرك انت
عاصم : بس انتي بجد مصدقة انك هتروحي ترتبي البيت و تاكليهم و تشربيها بس
رانيا : انا خايفة اوي اوي يا بابا علشان كده بحكيلك و عاوزاك تفكر معايا وتقولولي اعمل ايه
عاصم : الولاد دول خطر جدا، و شكلها مش هيسكتوا
رانيا : بس أنا لازم اوقفهم عند حدهم، مش هينفع يا بابا دول ولادي
عاصم : حاولي طول الوقت تعملي انك بتتكلمي في الموبايل او مشغولة او نازلة مشاوير مع سحر صاحبتك، لازم تتصرفي
رانيا : عندك حق، هحاول بس قلقانة اوي اووووي، هو حضرتك هتسافر امتي ؟
عاصم : هسافر مع عماد صاحبي وصديقي من زمان بكرة الصبح
رانيا : انا كمان هروح للولاد بكرة الصبح
عاصم : ماعندناش وقت، يادوب نلحق
رانيا : نلحق ايه ؟
عاصم : انيكك علشان جعان اووووي
رانيا : ههههه، انت لسه ماشبعبش كل ده !
عاصم : عمري ما اشبع منك
رانيا : و أنا كمان يا بابا يا حبيبي، بسسسس
عاصم : بس ايه ؟
رانيا : كفاية ارجوك، لسه بقولك اللي بنعمله غلط و خايفة اغلط مع ولادي
عاصم : امبارح نيكتك من كسك، النهاردة هادفن زبري في طيزك
رانيا : أووبس !!
عاصم : هاملي طيزك لبن زي ما مليت كسك بلبنى
رانيا : اووووف يا بابا، انت ازاي بتسخني كده

وبمنتهى السرعة قلع عاصم بنته كل هدومها بسرعة و نيمها على بطنها ويدخله فى طيزها فى وضع الدوجى، صرخت رانيا صرخة بنت حرام من الوجع، ابوها المرة دي دخله علي الناشف، ما هو مستعجل ونفسه يشبع منها قبل ما تروح لأولادها و فضل يرزع و يهبد فيها و ينيكها جامد اووووي بكل قوة و شجاعة كأنه أسد يعاشر اللبؤة بتاعته أصل رانيا دي لبؤة و شبه معزة كمان، بزازها زى المعزة دايما مدلدله و بتترج و لازم تتحلب أول بأول علشان حلماتها بت بسرعة

وفجأة صرخت رانيا تاني و قالت : اااااه، طيزي، حرام عليك يا بابا، زوبرك فرتك خرمي من ورا
عاصم : من ورا يا ام كس اتهري ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )
رانيا : جسمي كله بقت ريحته مالمني اللي خرج منك عليا، لبنك حلو اوي في طيزي
عاصم : متتاخريش عليا يا حبيبتي يا رانيا
رانيا : حاضر يا روح و قلب رانيا

ناموا زي القتلى لحد الصبح و صحيت لقت ورقة باباها كتبها لها ” هاتوحشيني يا قلب بابا ” ابتسمت و باست الورقة بالروج الأحمر الفاقع بتاعها علشان لما ابوها يرجع من السفر يشم نفسها و ريحتها في الورقة و حطيتها في نفس المكان، نزلت واخدت تاكسي و في الوقت ده مازن كان صاحي بس زياد كان لسه في سريره نايم، و وصلت رانيا تحت البيت و شافها مازن و طار م الفرحة و راح استخبى ورا الباب وجات رانيا تفتح الباب طلع لها فجأه و خدها بس هي ضحكت اوي

مازن : ماما، وحششششتيني اوي
رانيا : و انت كمان يا حبيبي اوي، وحشتني يا مازن موت

مازن شال مامته مع ان رانيا تقيلة، ضحكت ضحكة شراميطي بكل دلع و فضل يبوس في خدودها و يحضن فيها، احضان رانيا لمازن كلنا فاهمينها و عارفينها، بس رانيا محبيتش تسيء الظن من اولها

مازن : كده يا ماما برضه، كل ده تغيبي عننا
رانيا : انا اسفه يا حبيبي حقكم عليا، بس جدو كان تعبان و كان لازم اقعد معاه
مازن : سلامة جدو، بس مش تسبنا تاني ابدا بقي
رانيا : حاضر يا روحي متخافوش، انا هقوم اعمل لكم أكل حالا
مازن : لأ، انا و زياد طلبنا اكل و هنزل اروح اجيبه لحد ما زياد يصحي
رانيا : طيب يا حبيبي هستني ناكل سوا بسرعة

وراح فجأة مازن واخد شفايف امه في بوقه وباسها بمياعة كأنها بيهزر، بس برضه رانيا ضحكت بمرقعة و عديتها، نزل مازن جري يجيب الأكل علشان يرجع لمامته السخنة اللي واحشاه اوي ودخلت رانيا اوضة نومها بس للأسف رانيا متحرمش ابدا و غاوية شرمطة جوا البيت وبرا البيت، كانت جايبة فاكهة وهي مروحة و حبت تدخل المطبخ تعمل عصير لأولادها على ما زياد يصحي من النوم و مازن يرجع بالأكل من برا

لبست مريلة مطبخ نجسة زيها عليها شفايف حمرا وضيقة ومفتوحة من الجناب يعنى كده كده صدرها كله بيبان وظهرها كمان لأن المريلة قصيرة وياما سخنت ولادها عليها بس هي قالت في سرها هتخلص في المطبخ بيها وتقلعها علي طول، بس زياد كان صحي و دخل المطبخ يشرب مية، لقي أمه واقفة بظهرها و كل ده وهى مش واخدة بالها ان زياد جاي عليها، زياد لزق فيها فجاة و حشر زبه من فوق الهدوم و حضنها بكل قوته

زياد : ماما حبيبتي، وحشتيني اووووي ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )
رانيا : زياد حبيبي و انت كمان وحشتني، صح النوم يا كسلان، كده متكونش في استقبال ماما حبيبتك لما تيجي بعد فترة
زياد : انا اصلا كنت بحلم بيكى وانا نايم دلوقتي بجد، مقدرش استغني عنك
رانيا : و لا انا كمان يا روحي

رانيا عرقت، كل شوية زياد عمال يضغط بزبه فيها من ورا و من قدام لما لفت له، بس برضه عمالة تحاول تمسك نفسها
رجع مازن البيت وقعد مع مامته وأخوه علي السفرة وفضلوا يدلعوا فيها و يأكلها ويشربوها بضحك اوفر ومياصة وهي كمان عمالة تتمايص و تضحك لانهم وحشوها و قالت لهم ها تدخل اوضتها تستريح شوية، بس المرة دي رانيا كانت ذكية وحطت ورقة في خرم الباب وقفلت الباب بالمفتاح علشان ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي ) اولادها مايدخلوش عليها و دخل مازن و زياد بعد حسرة و دار بينهم الحوار التالي

مازن : ماما دي سخنة فشخ، جسمها كل شوية بيحلو وبيكون بارز اكتر
زياد : صح، عندك حق ده انا كان فاضلي لحظة وافشخها في المطبخ
مازن : لا يا معلم، لازم نتقل و الخطة بتاعتنا تمشي زي ما احنا مخططين لها
زياد : بس تفتكر ماما هتسيبنا انيكها كده بسهولة عادي
مازن : بمزاجك او غصب عنها هنا ينيكها ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )
زياد : بس ممكن تفضحنا و تقول لجدو
مازن : هتفضح نفسها ! انت عبيط ؟ مستحيل و لو حصل مهما حصل احنا اولادها و لو حاولت تعمل اي حاجة هنهددها اننا هنسيب لها البيت و ننتحر
زياد : انا موافق علي اي حاجة يا مازن بس ننيك أمنا المتناكة دي
مازن : و حياتك هننيكها كل يوم و مفيش يوم يعدي من غير ما نفشخها نيك
زياد : اشطه عليك

نروح لسحر و ابنها كريم تاني، سحر كانت ممدة على سرير في اوضتها بالليل و لابسة قميص نوم وسخ سخن زيها و كريم لسه راجع البيت

كريم : ازيك يا ماما، انا رجعت
سحر : أحمودي حبيبي، وحشتني يا مودي، انت ليه اتأخرت كده
كريم : كنت سهران مع صحابي ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )
سحر : طب يلا علشان ترتاح و تنام بقي، روح اوضتك يلا
كريم : مش عاوز ابات لوحدي في اوضتي يا ماما، ممكن انام جنبك النهاردة؟
سحر : بس أنت مش صغنن يا مودي، انت خايف من الظلمة ولا ايه ههههه
كريم : لا بس انتي وحشتيني و بقالي كذا يوم بخرج و تأخر و مش بنتكلم
سحر : يا حبيبي يا كريم، وانت كمان يا روحي وحشتني اوي، غير هدومك و تعالي طيب نام جنبي

سحر في اللحظة دي فاكرة ان كريم بيكلمها بمشاعر الابن لامه عادي، بس ماتعرفش هو يخطط لأية، رجع كريم لاوضة امه و لابس بوكسر بس

سحر : ايه ده يا كريم، ليه مش لابس بيجامة
كريم : الدنيا حر اوى يا ماما ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )
سحر : بس كده ممكن تبرد يا حبيبي
كريم : لا متخافيش عليا

سحر فجاة انتبهت و برقت في زوبر ابنها المحشور جوا البوكسر بس هو عامل مش واخد باله

كريم : شفتي يا ماما الالبوم ده، بصي لقيت ايه
سحر : ايه الالبوم ده يا حبيبي ؟ ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )
كريم : لقيت البوم صور ليكي ايام الجامعة و صور ليكي ايام ما كنتي مسافرة مع بابا
سحر : ياااااه، ايه المفاجأة الحلوة دي
كريم : تعالي نتفرج عليه سوا
سحر : ياريت يا احمودي، يلا يا حبيبي
كريم : ايه يا ماما الجمال ده ! صورك ايام الجامعة تحفة ! ده انتي احلى من كل صحباتك
سحر : ميرسي يا روح ماما، شفت مامتك كانت حلوة ازاي
كريم : كنتي ومازلتي حلوة طبعا يا ماما، مين الشباب الرجالة اللي معاكم في الصورة دي
كريم : دول زمايلنا من ايام الجامعة
كريم : بس فيهم واحد حاطط ايده علي وسطك، مين ده ! و ازاي سيبيه يعمل كده
سحر : ههههه يا كريم يا حبيبي كنا صغيرين لسه و في الجامعة وكنا بنهزر مع بعض كلنا
كريم : واوووووو، و ايه صورة المصيف دي يا ماما كانت فين
سحر : كنا في اسكندرية فى الصيف
كريم : ايه يا ماما المايوة البكيني اللي انتي لابساه ده !!
سحر : هههههه عاجبك ؟ ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )
كريم : لأ انا قصدي علي جسمك، بجد ايه الجمدان ده ! ده انتي احلى من بنات النهارده الف مره يا ماما
سحر : انا جسمي فعلا كان بيعجب الكل و البنات كانوا بيغيروا مني اوي يا كريم
كريم : خليهم يغيروا و يتفرجوا، بس مين دول كمان يا ماما ! في اتنين رجالة لابسين مايوهات و حاطين ايديهم على وسطك برضه ؟
سحر : اللي علي اليمين ده اسمه عادل و اللي علي الشمال اسمه سمير
كريم : بس عيب كدا ميصحش يمسكوك كده
سحر : هههههه بتغير عليا يا كريم
كريم : طبعا يا ماما
سحر : كبرت يا حبيبي يا روح ماما، بس ده كان زمان ايام الشقاوة
كريم : شقاوة ؟؟ يعني ايه !! انتم عملتوا ايه بالظبط
سحر : عيب يا ولد، عادي كانوا بيشلوني فى المصيف ونجرى ونلعب ونتسابق في الميه وحاجات كده يعني
كريم : طب يلا نكمل فرجة على باقي الالبوم
سحر : لا كفاية كده، اطفي النور علشان تعبانة اوي و بكرة نكمل
كريم : حاضر يا ماما، بس ماما ممكن احضنك واحنا نايمين
سحر : حاضر يا دلوع، هاديك حضن قبل النوم
كريم : لأ، أنا عاوز افضل حضنك وأنا نايم ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )

هنا سحر ارتبكت، بس قالت مافيهاش حاجة ومكنتش حاسه باللي بيعمله
كريم : ماما مش تنامي بظهرك ناحية وشي، خلي وشك ناحية وشي
سحر : حاضر يا حبيبي، تصبح على خير
كريم : و انتي من اهله يا احلي ماما

اضطر كريم انه يصبر شوية لحد ما امه تنام بس في نفس الوقت مش قادر يتلم على اعصابه ما هو زبره هيتفرتك و امه رايحة في النوم في حضنه وفجأة نزل ايديه تحت قميص النوم البني الشفاف اللي سحر كانت لابساه و من وساختها هي كمان مش بتلبس بانتيات في البيت ولا برا زي رانيا، كريم دخل صباعه علي الهادي بالراحة لحد ما مسك كس امه من جوا، كان عرقان اوي اوي و يرتعش و فضل يحرك اصبعه بالراحة جداااا ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )

بس بالرغم من كده سحر كانت حاسة انها في حلم بس فجأة حست بحاجه بتفرك في كسها فرك، بس لان سحر وسخه و مش سهلة فضلت مغمضة عينيها، ادركت تماما ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي ) في اللحظة دي ان كريم فكر فيها زي ما كانت تفكر فيه

” الواد هاج اوى كده ليه !! معقول يكون خلاص ناويها و هيعملها معايا ؟؟ للدرجة دي هايج عليا !! و ايه كم الغيرة اللي في عيونه الاتنين دي وعمال يسأل علي الرجالة ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي ) اللي كانوا ماسكين و عملوا فيا ايه زمان وناكوني كام مرة !! معقول تمر السنين و ابني هينكني ” كل ده كلام سحر في سرها هايجة و كريم شغال فرك فيها و مسك زبره فجاة و حكه في كسها بالهداوة برضه

سحر هتمووووت، و كريم مش واخد باله ان امه شايفاه لأنه مغمض عينيه و هو بيعمل كده عشان خايف امه تصحيه في أي وقت و تكشفه و تبهدله مع انه عارف و متاكد من زمان انها عاوزه تتناك منه و عايزاه يفشخها فششششخ

فضل يحك زبه على كس امه لحد ما فجأة مايستحملش و قعد يسرع يسرع لحد ما جاب لبنه علي قميص نوم سحر من برا، كل ده و سحر غرقانة في بحر من المتعة، كل واحد مغمض عينيه و سرحان في التاني و سحر مستنية كريم يقوم ويقول لها هفشخك يا ماما، بس بعد ما جابهم عليها من برا جاب منديل و حاول يمسح المني بتاعه من فوق قميص نوم امه و من على ملاية السرير وراح في النوم

كل ده سحر كانت صاحية لحد ما اتاكدت انه راح في النوم تاني و خدته في حضنها اوى و نامت هي كمان بتحلم بيه زي ما هو بيحلم بيها كمان و هو نايم في نفس اللحظة ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )

الجزء الثاني قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي

الأحداث دلوقتي في بيت رانيا و الشهوة عالية و حامية اوي و مسيطرة على مازن و زياد، عملوا نفسهم انهم نازلين شوية مع أصحابهم بس في الحقيقة هما نازلين علشان يبدأوا أول مرحلة في الخطة، نزلوا لواحد صاحبهم و اداهم فلاشة عليها فيلم محارم عن أم تتناك من أبنها و رجعوا البيت و فهموا رانيا أنهم يسهرون بالليل

مازن : ماما، احنا النهاردة هنسهر بالليل نتفرج على فيلم كلنا
رانيا : ياريت حبيبي، خلاص تمام انا موافقة بس هدخل أخد شاور دلوقتي الاول
مازن : خدي وقتك يا ماما لحد ما زياد يجي من تحت و نجهز القعدة

رانيا ماكنتش فاهمة و لا عارفة و لا حتى متوقعة ان ولادها هيعملوا فيها حاجة لأنهم قالوا لها انهم يتفرجوا علي فيلم مجاش في بالها ابدا الخطة الشيطانية اللي في دماغهم، و شوية و طلع زياد البيت ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )

زياد : عملت ايه يا مازن
مازن : متقلقش، انا بوضب القعدة و كله هيبقى جاهز
زياد : امال ماما فين دلوقتي
مازن : في الحمام تاخد شاور، بس مش عارف ابص عليها علشان بجهز القعدة
زياد : طب انا هروح ابص عليها من خرم باب الحمام
مازن : لأ، إنت هتدخل و تفتح الحمام عليها مرة واحدة
زياد : ازاي ! انت بتقول ايه ؟
مازن : أنا قلت لها انك كنت تحت يعني متعرفش انها جوا، عايزك تستهبل كأنك فاكر الحمام فاضي و مفيش حد جوا و شوف رد فعلها هيكون ايه
زياد : حلو جدا، انا هادخل عليها دلوقتي

بس برضه زياد بص علي مامته من خرم الباب و شافها وهي عمالة تدلع نفسها بالصابون في بزازها و كسها و طيزها و سخن اووي و فجأة دخل الحمام مرة واحدة ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )

رانيا : ايه ده !! زياد ؟؟ انت جيت امتى
زياد : آسف يا ماما، كنت عاوز ادخل الحمام و ماعرفش انك جوا
رانيا وشها جاب كل الألوان و خايفة و مخضوضة و زياد قرب عليها

رانيا : ماينفعش تدخل عليا كده يا زياد، ازاي تعمل كده
زياد : انا اسف يا ماما و حقك عليا بجد ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )
ماما انتي جسمك حلو اوي اووووي
رانيا : ميرسي يا حبيبي بس اطلع دلوقتي لحد ما اخلص واطلع
زياد : ليه يا ماما، ماتتكسفيش مني

و هو ايده علي كتفها، فضل يتسحب بايده لحد ما مسك بز امه اليمية و عمال يفرك فيه بس بالراحة و هي مش عارفة تقول ولا تعمل ايه

رانيا : عيب يا زياد كده، قلتلك اطلع
زياد : حاضر يا ماما بس متزعليش مني ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )
رانيا : طيب بس مش هكررها تاني و تاني مرة خبط الأول علي الباب قبل ما تدخل
زياد : حاضر يا ماما
رانيا : ناولني الفوطة واطلع لحد ما أجيلك
زياد : حاضر يا ماما بس متتاخريش ارجوكي ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )

و غطاها بنفسه بالفوطة بس قبل ما يخرج رانيا وقع عينيها علي زبر زياد أبنها و لقيته واقف أووي و وشها احمر بس كله زياد بعدها من الحمام

رانيا في سرها ” و بعدين بقي مع مازن و زياد، كل ما اقول عقلوا احس من تصرفاتهم انهم ناويين علي حاجات مش سهلة، سحر اكيد نامت دلوقتي لازم اكلمها بكرة الصبح و احكي لها يمكن تقدر تساعدني ” لكن برضه نرجع و نقول ان رانيا وسخة بالفطرة، لبست قميص النوم الأسود الشبكة ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي ) المخرم علشان كان نفسها تجربه و قالت لنفسها هتلبس الروب فوقيه و تقفل عشان ولادها ماخدوش بالهم، في الوقت ده مازن و زياد كانوا خلاص ظبطوا القعدة و جايبين فاكهة و مكسرات وعصاير وتسالي حطوها علي الترابيزة

رانيا : اوعوا تكونوا بدأتها تتفرجوا علي الفيلم من غيري
مازن : لا يا ماما منقدرش تعالي هنا على الكنبة في النص
رانيا : ههههه، اشمعني في النص يعني ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )
زياد : علشان تقعدي بيننا احنا الاتنين يا ماما
رانيا : حاضر يا حبايبي
مازن : يلا بقى هشغل الفيلم
رانيا : ده فيلم عربي ولا اجنبي ؟
زياد : لأ، أجنبي يا ماما
رانيا : حلو اوي و بتاع مين بقي و بيحكي عن ايه
زياد : لأ احنا لسه مانعرفش، احنا جبناه من واحد صاحبنا شافه و قال لنا انه حلو اوي ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )

اشتغل الفيلم وظهر في أوله ست بتلعب في نفسها على السرير و هي لابسة قميص نوم

رانيا : ايه ده !! ده فيلم بورنو ؟؟
مازن : مش عارف يا ماما، بس البطلة شكلها جميلة اوى
رانيا : ازاي كده ؟؟ ماينفعش نتفرج علي الكلام ده لا انا ولا انتم حتى !! عيب
مازن : يا ماما اصبري، الفيلم لسه باديء
رانيا : ما هو باين انه فيلم مش كويس، انا هقوم ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )
زياد : لا يا ماما علشان خاطرنا خلينا نتفرج عليه سوا، و السهرة تبقي جميلة
رانيا : طيب لما نشوف اخرتها، ادينا هنشوف الفيلم فيه ايه بس لو في قلة ادب هنقفل

الفيلم مترجم عربي و بيحكي عن أم مطلقة وعايشة مع إبنها و تعبانة و هايجة و بعد ما قعدت تلعب في نفسها قامت تدخل الحمام بس شافت ابنها عريان في اوضته على سريره

مازن : ايه ده ! شكله بطل الفيلم
زياد : شكله ابن الست البطلة دي
رانيا : الست دي شكلها مامت الولد ده ! ايه ده، الفيلم ده شكله خارج جدا
مازن : هنشوف يا ماما دلوقتي

و بإشارة كانوا متفقين عليها مازن وزياد بدأوا يتدلعوا علي مامتها و حاضنها من الجناب كل واحد، و مركزين في أحداث الفيلم الساخن صحيح بس مركزين اكتر في امهم السكسي اللي في وسطهم، و بدأت أحداث الفيلم تسخن و الأم تمص زب ابنها وهو نايم لحد ما صحي و سخن عليها و باسها و بدأ يقلعها هدومها

رانيا : ايه الفيلم السافل ده، دي قلة ادب
مازن : ماما، هى ليه عملت كده لما شافت ابنها عريان على سريره
رانيا بتوتر : ماعرفش
زياد : اكيد بتحب ابنها اوي اوي ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )
مازن : ماما، هو ممكن الابن يتجوز مامته ؟
رانيا : ايه الأسئلة و الكلام اللي عمالين تقولوا ده، لا طبعا حرام ومينفعش

و بدأوا مازن و زياد يحسسوا علي جسم امهم وعلي الروب بتاعها من فوق وتحت بس هي سرحت شوية في أحداث الفيلم بعد ما البطل غرس زبه في كس امه و فضل ينيكها

مازن : يا بخته بجد يا ماما، اصل البطلة حلوة اوي
زياد : لا يا مازن بس ماما احلي بكتير

رانيا ساكته ومش عارفة تتكلم خصوصا انهم بدأوا يبسوها من رقبتها و جنب شفايفها

زياد : يا تري و هو حاسس بايه يا ماما دلوقتي و هو بيعمل كده مع مامته حبيبته
رانيا بتوتر ردت : مش عارفة يا زياد، مش عارفة
مازن : اكيد بيحب مامته زي ما احنا بنحبك اوي
زياد : الفيلم أحداثه سخنت اوي يا ماما، دول بيمارسوا الجنس مع بعض
رانيا : كفاية كده و اقفلوا الفيلم ده
مازن بدون مقدمات فك روب مامته من غير استئذان
رانيا : ايه يا مازن اللي بتعمله ده
مازن : واو يا ماما، ده تحت الروب في حكاية كبيرة !! ايه قميص النوم الجامد ده
زياد : ماما !! قميص النوم ده حلو اوي ( قصص محارم كامله )
رانيا : طب يا حبايبي ميرسي، بس شيلوا أيديكم من على جسمي ! عيب كده ..

زياد ومازن و لا كأنهم سامعين حاجة وفضلوا يقفشوا في جسم امهم وهي بقي كلها عرق و متوترة و قلقانة وخايفة جدا جدا بس برضه متنحة في الفيلم و مركزة، لحد ما مازن دخل ( قصص محارم كامله ) ايديه تحت علي كس امه وفضل يلعب فيه بالراحة !! في اللحظة دي رانيا شهقت وغمضت عيونها وكانت دايبة على أخرها و زياد بايديه الثانية عمال يلعب فى حلمات بزاز امه

و راح زياد فجأة ما مدد شفايفه على بق امه و فضل يبوس فيها و رانيا نسيت نفسها و ماكنتش دريانة بروحها و هي مغمضة راحت مطلعة لسانها و فضلت تلحس لسان زياد !! ما هي ( قصص محارم كامله ) مش مركزة و نسيت نفسها خالص كأنها مخدرة، في نفس الوقت مازن هجم برضه علي شفايف امه بياكلها، و هي عمالة تلحس في شفايف زياد شوية و مازن شوية، و مازن مستمر البعبصة في كس امه و زياد حط صباعه في طيز امه كمان من ورا، كل واحد بيدعك فى خرم !! خرم ورا و خرم قدام، لحد ما رانيا فتحت عينيها و فاقت للحظة وقالت بمرقعة

رانيا : لا لااااااا، عيب كده !! كده غلط
زياد : ماما خلينا نكمل علشان خاطري، انا مش قادر
مازن : وأنا كمان يا ماما، تعبان اوي تعبانه اوى
رانيا : لا كفااااية كده، علشان خاطري كفاية عييييب

و جريت جري علي اوضتها وقفلت علي نفسها بسرعة

زياد : الليلة باظت، امك هيجتنا و قامت
مازن : أنا كمان تعبت و هيجت أوي، بس معلش اصبر لبكرة و اقولك هنعمل ايه
زياد : أحا ! احنا لسة هنستني لبكرة يا مازن ؟
مازن : مفيش حل تاني يا زياد، لازم نهدي و نصبر لحد ما نشوف هانعمل ايه

رانيا في الوقت ده عالسرير عماله بتفرك في كسها و بتتخيل أولادها بينيكوها، هاااااا جبت ايوة هاجت و بدأت تتخيل أولادها بيعملوا فيها اللي عملوه من تاني بس موطية ( قصص محارم كامله ) صوتها برغم شهوتها العالية لحد ما جابتهم و عرقت اوي و اترعشت جدا و حضنت المخده وقعدت تبوس فيها كانهم مازن وزياد بالظبط لحد ما راحت في النوم بقميص نوم الشبكة الجامده بتاعها

نرجع لسحر تاني و لابنها كريم، كريم دخل على امه المطبخ و هي تطبخ و فضل يزغزغ فيها وهي دلوعة ومنيوكة فشخ عمالة تضحك و بتتمايص لأنها فعلا بتغير لو حد زغزغها

سحر : ههههه، كريم بس بقي
كريم : لأ يا ماما هفضل ازغزغ فيكي كده كتير
سحر : طب اجري ورايا بقي أمسكني لو شاطر
كريم : مش هاسيبك يا ماما و أجري وراكي ( قصص محارم كامله )

سحر فضلت تجري وعمالة تضحك بشرمطة بقميص نوم بيج قصير مبين وراكها و كل حتة في جسمها و كريم بيجري زي الأسد الذي يصطاد الغزالة بتاعته، لحد ما دخلت سحر أوضتها وعمالة بشرمطة و مياعة عاوزه تقفل الباب و تزق كريم بس هو كان اقوى منها

سحر : ههههه، بس بقى خلاص مش قادرة
كريم : انا بقي قادر، هاهريك زغزغة يا ماما ( قصص محارم كامله )

لحد ما زق الباب و هي عمالة تضحك فشخ و راحت جارية على السرير و نزلت عليه ضهرها وفاتحة رجليها على الاخر، كريم نط فوقيها و فضل يزغزغ فيها واستغل انها عمالة تضحك راح لازق شفايفه في شفايفها و فضل يبوسها

سحر بوساخة و مرقعة عمالة تضحك و قالتله
سحر : امممم، كفاية يا كريم كل دي بوسة، ههههه مممم
كريم : شفايفك حلوة اوي يا ماما، اوووووي ( قصص محارم كامله )
سحر : و أنت كمان شفايفك تجنن اممممم

كريم نزل ايده و فضل يزغزها في كسها و هنا سحر تنحت و برقت وبصت في عينيه اوي

سحر : امممممم، لا يا كريم بلاش هنا كفاية
كريم : خلينا نلعب ونهزر يا ماما عشان خاطري انا مبسوط اوي
سحر : اه ااااااه بلاش هنا في الحتة دي، تعبتني يا كريم كفايه
كريم : اصل جسمك حلو اوي يا ماما

سحر فتحت بقها علي الاخر خلاص هات جيب، و فجأة كريم شال ايده قبل ما تجيبهم، غمضت و شهقت اووووي

سحر بكل علوقية : كريم كفايه حبيبي عشان تعبت
كريم : حاضر يا ماما، هانزل اقابل اصحابي بس هنام جنبك النهاردة زي امبارح
سحر : ماشي يا حبيبي ( قصص محارم كامله )

و خرج كريم و كعادة الأبناء كلهم بيبصوا علي امهاتهم الشراميط من خرم الباب و شاف سحر و هي ممحونة اووووي و عمال تفكرك في كسها اووى و في طيزها كمان، حطت صباع ( قصص محارم كامله ) في كسها و صباع تاني في طيزها لحد ما جابتهم بس بصوت واطي علشان كريم مايسمعش، و كريم برضه جاب لبن كتير وهو ورا خرم الباب

الجزء الثالث قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي

اليوم ده عدى على بيت رانيا و بيت سحر بصعوبة، الليل كان بطيء أوي و مليان أحلام في كل أوضة حلم شكل، كريم نام جنب سحر بس راح في النوم لأنه رجع لقي أمه رايحة في النوم وهو كمان كان مهدود من هزاره معاها، بس بيحلم وهو نايم بيحلم حلم مفيش كلام بيوصف متعته من كتر جمال النيك بينه وبين أمه في الحلم، وسحر كمان بتحلم أن إبنها مش هيرحمها ويفشخها و مش هيعتقها أبدا

أما في بيت رانيا فكانت برضه نايمة وغرقانة في كابوس بالنسبة لها بس الحقيقة إنه أحلى حلم، حلمت أنها صحيت لقت نفسها عريانة ملط في جنينة على الأرض و شايفة ولادها الاتنين مازن وزياد عمالين بيجروا وراها و هما ملط علشان يمسكوها وينيكوها وعمالة تجري منهم بأقصي سرعة و هي حافية علي الأرض بس هما عمالين برضه يجروا وراها وهي بتنهج و تعبت من كتر الجري وخايفة حد غيرهم كمان ( قصص محارم كامله ) يشوفها وهي ملط، الحلم كله فضلت تجري فيه وعمالة تتأوه علي السرير من الخوف وهي بتحلم

أما في الأوضة التانية مازن كان نايم على سريره و عمال يدعك في زبره و يقول ” مش قادر بقى يا ماما هنيكك أنا و زياد يعنى هنيكك و مش هنسيبك إنتي بتاعتنا و بس، مع إنه كان ناوي ميضربش عشرة تاني بس كان مولع و مش قادر لدرجة إنه جابهم مرتين ورا بعض، أما زياد فضل متمدد علي الكنبة في الصالة اللي كانت عليها أمه جنبه و جنب اخوه من شوية مش كتير وعمال يتخيل المنظر اللي كان غرقان فيه مع ( قصص محارم كامله ) أمه ويتخيل إنه راكبها و هي عمالة تتنطط علي زبه الكبير و شغل الفيلم التاني بتاع الواد و امه علشان يعيش الأجواء و جابهم هو كمان

عدي الليل و ساعاته و دقائقه و لحظاته و ثوانيه، و صحيت رانيا الساعة 10 الصبح وفتحت باب أوضة أولادها بشويش إتأكدت أن مازن نايم بس كان ملط و زبره عريان و ماصدقتش نفسها لما شمت ريحة الأوضة لأن كان كلها مني ريحته فايحة اووووي و دخلت و وقفت جنبه علي السرير، منظر زبر مازن إبنها جننها و فضلت تلحس شفايفها بلسانها لأن كان نفسها تنزل تمصه و في دماغها انها كده هتعمل نفس اللي عملته الممثلة في الفيلم، فضلت متنحة في زبر مازن بس في اللحظة دي هو كان نايم خالص و ماحسش، فضلت تبص علي زبره شوية بعد ما عرفت و وشها احمر و طلعت برة الأوضة بسرعة

و طلعت علشان تكلم سحر من التليفون اللي في الصالة، لقت نفس المنظر مع إبنها زياد ممدد علي الكنبة و برضه زبره كبير و عرقان ، عادت نفس النظرات اللي عملتها لما شافت زبر مازن كان فاضل تكه و تمسك زبر زياد بس فاقت بسرعة و قالت في نفسها ” موبايلي مفيهوش رصيد، و لو اتكلمت من التليفون هنا مش هعرف امسك اعصابي و زياد ممكن يصحي أو يسمع كلامي مع سحر لما احكيلها عنهم أو مازن يكون يتسنط عليا، أنا هانزل اروح لها البيت أحسن ”

لبست رانيا بسرعة و نزلت عشان تروح لسحر البيت وتمشت لأن بيت سحر ميعتبرش بعيد أوي عنها، بعد بيتها بكام شارع كده، وطلعت العمارة و دخلت الأسانسير و وصلت ( قصص محارم كامله ) الشقة و ضربت الجرس و سحر فتحت لها

سحر : رانيا أخيرا افتكرتينى، إنتي فين يا بنتي كل ده ؟؟
رانيا : إزيك يا حبيبتي معلش بجد غصب عني هحكيلك دلوقتي كل حاجة لما نقعد ونتكلم
سحر : طب تعالي تعالي، مالك ! وشك مخطوف و شكلك في حاجة مزعلاكي ! ايه اللي حصل ؟
رانيا : انا حاولت اكلمك كتير من كام يوم لما كنت عند بابا بس انتى مردتيش عليا
سحر : حصل حاجة جديدة ؟
رانيا : بابا نام معايا يا سحر وقطعني من كتر النيك و جنني وقدر يوقعني
سحر : يا إبن اللذينا ؟؟ انتي بتتكلمي بجد ولا بتهزرى ؟؟
رانيا : هو الحاجات دي فيها هزار برضه !!
سحر : و إيه كمان ؟ حصل إيه تاني ؟
رانيا : عرف كل حاجة، سمعني لما كنا بنتكلم في التليفون واعرف حكايتك مع كريم وعرف أن أحفاده مازن و زياد هيجانين عليا
سحر : يا نهار أسود !! ده أبوكي كده ( قصص محارم كامله ) ممكن يفضحني و يحكي لأي حد
رانيا : لأ طبعا متخافيش و بعدين هو مشفكيش ( قصص محارم كامله ) غير كام مرة زمان ولا يمكن يقدر يقول حاجة لأنه عارف إني سعتها مش همتعه
سحر : ههههه، يعني متعته يا لبؤة ناكك فين ؟
رانيا : عمل كل حاجة يا سحر، ناكني ورا و قدام وجابهم جوايا و بهدلني
سحر : ده عمو علي كده طلع لسه بخير، ههههههه و لسه جامد بس إزاي سابك كده تنزلي من البيت ؟
رانيا : هو أصلا مسافر البلد علشان يخلص بيعة الأرض هناك و أنا رجعت بيتي تاني
سحر : طب و مازن و زياد، إوعي يكونوا عرفوا حاجة ؟؟
رانيا : لأ طبعا إنتي مجنونة !! عايزاني اقول لهم جدكم ناكني، في حد يفضح نفسه المشكلة إني بعاني دلوقتي مع مازن و زياد و نفس اللي كانوا بيعملوه و حكيته لك قبل ما أروح لبابا
سحر : شكلهم ناكوكي هما كمان
رانيا : لأ محصلش، لا يمكن يحصل بس امبارح كانت ليلة غريبة اوي بجد
سحر : ايه اللي حصل ؟ إحكي لي
رانيا : شغلوا فيلم بالليل و طلبوا إني أسهر معاهم اتاريه فيلم محارم عن ولد و أمه وأول ما بدأوا ينيكو بعض فى الفيلم بدأوا يحسوا على جسمي و سخنوا و فضلوا يبوسوني
سحر : يالهوي، ده إنتي عيالك طول الوقت هايجينين عليكي
رانيا : ايوة ده حقيقي، بس أنا قمت جري و قفلت على نفسي الباب من جوا و بالمفتاح كمان
سحر : أنا شايفة إنك لازم تفكيها و تمتعهم و تمتعي جسمك، أصلا أنا شايفة إن جسمك دلوقتي بيبرق بعد ما مارستي الجنس مع أبوكي
رانيا : لأ يا سحر طبعا !! ماينفعش ابدا دول ولادي ده حرام !!
سحر : و اللي أبوكي عمله معاكي حلال !! أنتي بتضحكي عليا و لا بتضحكي علي نفسك ؟؟
رانيا : يووه بقى انا مقلتش كده بس ده مش معناه إني أتمادى في الغلط والحرام
سحر : زي ما قلتلك متعي نفسك و فكيها بقى
رانيا : لأ يا سحر مش عاوزة، أنا كل اللي شاغلني دلوقتى أنهم مش يوقعوني أو يمسكوني في أي وقت
سحر : خلاص يبقي اعملي زي اللي عملتيه من ساعة ما رجعتي، لو دخلتي الحمام او اوضتك اقفله بالمفتاح من جوا
رانيا : هعمل كده فعلا ياريت يهدوا بقي و يرحموني، ممكن اقوم الحمام أغسل وشي
سحر : خشي يا رانيا ده بيتك يا حبيبتي

قامت رانيا و بتفتح باب الحمام كان موارب، لقت كريم ابن سحر جوا بياخد شاور، ارتبكت و اتخضت و برضه من شرمطتها اللي مخبيها فضلت تبص علي زبر كريم الكبير و هو عمال بيلعب فيه تحت الدش واتنهدت تنهيدة كلها تعب وقفلت الباب بشويش بسرعة و حطت ايديها علي راسها لمدة دقيقة عشان حاسة بدوخة من كتر السخونية اللى بتحس بيها كل شوية، و بعد دقيقة كريم فتح الباب علشان يخرج من الشاور بس مكنش لابس حاجة

كريم : أيه ده !! طنط رانيا ( قصص محارم كامله )

رانيا : ازيك يا كريم يا حبيبي انا اسفة معلش أنا كنت داخلة اغسل وشي بس مامتك قالتلي ان الحمام فاضي ( رانيا بتكلم كريم بس عينيها عمالة تروح و تيجي على وشه وعلي زبره اللي عمال ينفش و يكبر لما شاف رانيا، لأن كريم سخن لما شاف البادي اللي لابساه رانيا كان مجسم علي بزازها أوي رغم إنه مش لبس بيت و هو كمان عينيه عمالة تروح و تيجي علي صديقة وصاحبه أمه ) ( قصص محارم كامله )

كريم : و لا يهمك يا طنط إتفضلي، بس ثواني اجيب الفوطة
رانيا : ميرسي يا كريم خد راحتك ( قصص محارم كامله )

و خد كريم الفوطة بس و هو طالع حك بزبره في جسم رانيا، هو خارج من الحمام وهي داخلة الحمام، اترعشت و حطت عينيها في الأرض و طلع من الحمام و بصلها بصة كلها شهوة من غير أي كلام و هي كمان تنحت له وما قالتش و لا كلمة ولا نطقت حتى بحرف

رانيا في الحمام ( يادي النيلة، هو انا مكتوب عليا معرفش أمارس الجنس وأشوف كل الأزبار دي قدامي و دمي يتحرق علي الفاضي، الواد كريم دة زبره كبير أوي ) و خرجت رانيا من الحمام وقالت لسحر أنا همشي دلوقتي وهبقي اكلمك واجيلك تاني

سحر : تنوري يا حبيبتي في أي وقت و مش عاوزة اشوفك زعلانة كدة ومتوترة خدي الامور عادي
رانيا : هحاول يا سحر هشوف مع السلامة يا حبيبتي ( قصص محارم كامله )

في نفس الوقت مازن و زياد كانوا صحيوا و مالقوش أمهم في البيت بس بيفكروا هيعمل ايه

مازن : بص يا زياد انا هقولك تعمل ايه و تسمع كلامي بالضبط
زياد : قول يا مازن طبعا انفذ كلامك
مازن : ده مفتاح اوضة ماما و ده مفتاح الحمام، هتنزل تعمل نسخة من كل مفتاح وترجع بسرعة لأن أمك فاكرة أنها ممكن تهرب مننا و كل شوية بتقفل على نفسها من جوا
زياد : عندك حق فكرة هايلة
مازن : جهز نفسك النهاردة بالليل النهارده هنفشخ أمك نيك هننيك امنا فاهم ؟
زياد : ياريت يا مازن
مازن : انا استناها لما تيجي واحاول اشغلها عشان لو دخلت الأوضة و مالقيتش المفتاح هتشك
زياد : متخافش المحل تحت البيت والراجل يخلص بسرعة ثواني و هرجعلك
مازن : كده تمام يلا بسرعه قبل ما ماما تيجي
زياد : اوك يا مازن

شوية و زياد رجع البيت

زياد : المفاتيح أهي يا مازن ( قصص محارم كامله )
مازن : هو ده الكلام يا زياد كده مية مية، ركز بقي كويس معايا لأن النهاردة هو يومنا اللى مستنينه بقالنا كتير، احنا هنتصنت على أمك لغاية ما تنام النهاردة بالليل واول ما نحس انها راحت في النوم هندخل عليها، وطبعا هي هتكون قافلة على نفسها بالمفتاح بس احنا هنفتح اوضتها بالمفاتيح اللي معانا
زياد : زي الفل وكل اللي بتقوله مخطط له صح بس إفرض صرخت أو زعقت أو عملت أي حاجة
مازن : تعمل اللي تعمله هنكتفها وينيكها يعني ينيكها، مش هنرحم مهما حصل و هي هتهيج لما نسخنها أنا متأكد
زياد : عندك حق هننيكيها يعني هننيكها
مازن : لما تجي من برا اشغل نفسك في أي حاجة و لا أقوللك هنقول لها أننا هنقضي اليوم مع صحابنا النهاردة و ممكن نسهر برا و نتأخر ( قصص محارم كامله )
زياد : و بكده مش هتشك في أي حاجة و نتكلم معاها عادي لحد ما ننزل و نرجع في الوقت المناسب
مازن : برافو عليك كده انت فاهمتني
زياد : تمام يا مازن

رجعت رانيا البيت و دخلت وفتحت بالمفتاح

رانيا : ازيك يا مازن ازيك يا زياد وحشتوني يا حبايبي
مازن : وانتي كمان يا ماما وحشتيني أوي
رانيا : صحيتوا من بدري ولا امتي ؟
زياد : صحينا من ساعتين كده ( قصص محارم كامله )
رانيا : معلش يا حبايبي أنا كنت تعبانة إمبارح و مجهدة علشان كده دخلت أنام إمبارح
زياد : ولا يهمك يا ماما إحنا كل اللي يهمنا راحتك
رانيا : بس علشان خاطري إنسوا اللي حصل إمبارح و متتفرجوش على الفيلم ده تاني
مازن : حاضر يا ماما اللي تأمري بيه
رانيا : هدخل بقى أجهز لكم الغدا
مازن : لأ إحنا نازلين هنقضي اليوم مع صحابنا بالليل وما تقلقيش علينا علشان ممكن نرجع متأخر
رانيا : أوك يا حبايبي انبسطوا و لو عاوزين فلوس خدوا فلوس من الدرج اللي في الصالة
زياد : شكرا يا أحلى ماما في الدنيا

نزلوا مازن و زياد و قعدوا في كافية في شارع جنب بيتهم

زياد : احنا هنفضل قاعدين كده لغاية بالليل يا مازن انا مش قادر أصبر
مازن : بلاش جنان يا زياد لازم نصبر عشان نتمكن من تنفيذ خطتنا بالليل
زياد : هحاول أصبر
مازن : جدع يا زياد ( قصص محارم كامله )

في بيت سحر بقي، كريم مكنش سرحان في أمه دلوقتي، دخل علي الفيس بوك و فتح قائمة الأصدقاء علشان يدور على رانيا اللي سخنته و دخل عمل له طلب إضافة بس ماكنش حاطط صورة له لكن قعد يقلب في صفحتها و في صورها بالرغم من إن صورها كل عادية بس بتلبس دايما لبس سكس و مغري و فضل يتخيل فيها و انه ينيكها في يوم من الأيام زي ما هاينك سحر أمه

بس قرر بينه وبين نفسه إنه مش هيقول لمامته على الموقف اللي حصل بينه وبين رانيا في الحمام إلا لو هي عرفت و سألته، في عز ماكان كريم يفكر في رانيا، سحر كانت في محل لانجريهات و بتشوف موديلات جديدة و تشتري بيبي دول جديد و بانتيهات وبراهات لها جديدة لأنها بتحب دايما تكون مغرية سواء مارست الجنس أو حتى ما مارستش

و شوية ورجعت سحر البيت و كريم قال بينه وبين نفسه ” خليني مع ماما دلوقتي، لازم أجرها وانيكها و لو نكتها هقنعها إنها توصلني لرانيا بس ياريت توافق بقي ” دخل وقت الغروب و كريم دخل بيخبط على باب مامته و هي كانت تقيس البيبي دول الجديد اللي لونه ابيض و شفاف ( قصص محارم كامله )

سحر : تعالي يا كريم يا حبيبي خش
كريم : وحشتيني يا ماما نزلتي رحتي فين ؟؟
سحر : كنت بجيب لبس بيت و حاجات ليا ايه رايك في الطقم ده ؟
كريم : حلو أوي أوووي يا ماما، أنا دايما بحس إنك بنوتة صغيرة و اوقات كتير بحس إنك ست كلك أنوثة طاغية
سحر : يا شقي، حد يقول لمامته الكلام ده
كريم : تعالي بقي نكمل فرجة على ألبوم الصور ( قصص محارم كامله )
سحر : ههههه، يخرب بيت الألبوم اللي مجننك ده بس حاضر تعالي
كريم : ماما هو ليه عادل و سمير زمايلك اللي حكيتي لي عنهم دول واقفين جنبك و ماسكينك في اغلب الصور
سحر : مامتك كانت مجننة كل الشباب أيام الدراسة
كريم : من غير ما تقولي يا ماما واضح طبعا، بس انا نفسي في سؤال و نتفق علي حاجة بس ماتزعليش مني
سحر : أنا عمري ما ازعل منك يا حبيبي قول
كريم : انا عاوز نتكلم كأصحاب و متتكسفيش مني أنا ماليش صحبات بنات و نفسي اكملك كانك صاحبتي
سحر : قصدك إيه ؟
كريم : أنا حاسس إن في أسرار كتير جوا الصور دي يا ماما اللي في الألبوم عيونك بتقول كده متنكريش
سحر : أمممم طب و انت عرفت ازاي
كريم : أنا بحس بيكي يا ماما و بفهمك ارجوكي تحكي لي كل حاجة حصلت زمان و بجد عمري ما هقول لحد و اعتبري الأسرار دي بيننا و بس
سحر : أخاف أحكي لك أقل في نظرك و تزعل
كريم : لأ خالص هزعل ليه، وبعدين زي ما قلتيلي انتي كنتي لسه صغيرة و الكلام ده زمان بس احكيلي بقي
سحر : طب عاوز تعرف ايه ؟
كريم : بجد و بصراحة يا ماما إنتي مارستي الجنس مع حد قبل ما تتجوزي بابا ؟
سحر : أه يا قليل الأدب ههههه عادي يعني ( قصص محارم كامله )
كريم : عادي أيه بس إحكي لي التفاصيل
سحر : بص انا هحكيلك كل حاجة بس لو في يوم من الأيام حكيت لحد مش هحكيلك أي حاجة تاني ابدا
كريم : موافق و ثقي فيا متخافيش وهتشوفي بس قولي لي ايه حكاية عادل وسمير دول
سحر : دول حكايتهم حكاية هحكيلك

لما رحنا إسكندرية و كنا في الباص في الطريق كان مليان خالص و الدنيا كانت زحمة وقعدت على الكنبة ورا و كانوا هما قاعدين عليها فضطريت اقعد جنبهم لحد ما وصلنا بس طبعا طول الطريق كانوا مبحلقين و متنحين في وشي و في جسمي

كريم : يا بختهم ما هو لازم طبعا يفضلوا مركزين معاكي، و بعدين ؟
سحر : ههههه انت وسخ ( قصص محارم كامله )

المهم وصلنا و حطينا شنطنا في الشاليه أنا و باقي البنات بس أنا قلت لهم يسبقوني علي البحر و أنا هيحصلهم و المايوه بتاعي زي ما انت شايف كده كان بكيني و سكسي اوي و انا كنت متعمدة اجيبه كده علشان اغيظ كل البنات لأني عارفه إنهم بيغيروا مني، بس الحمام بتاع الشاليه بتاعنا كانت المية فيه قاطعة، وأنا حبيت أخد دش قبل ما انزل المية عشان متعودة على كده، نزلت رحت الحمام و انا عريانة و المايوة في ايدي لأني قلت كلهم سبقوني على الشط فأكيد محدش هيشوفنى كده

كريم : و بعدين يا روح قلبي كملي ؟ ( قصص محارم كامله )
سحر : دخلت و كنت بظبط نفسي جوا الحمام قبل ما البس المايوه بس سمعت صوت رجالة برة و حد فتح عليا الباب لقيت عادل و سمير في وشى بس و أنا كنت عريانة و حاولت أداري صدري و منطقتي اللي تحت بايديا بس اعتذروا وقالوا لي انهم اتخبطوا و كانوا فاكرينه حمام الرجالة ( قصص محارم كامله ) و طبعا فضلوا مبحلقين شوية لحد ما قلتلهم عن اذنكم عشان عايزة البس المايوه

بصراحة عرقت و اتكسفت اوي بس قلت البس واروح علي الشط بسرعة، نزلت المية و فضلت انا والبنات كلنا بنلعب و الولاد كمان كانوا معانا وقعدنا نطرطش على بعض مية ونعمل مسابقات في الغطس و مين نفسه أسرع، وعادل و سمير لازقين فيا وعمالين يهزروا و يشيلوني و انا عمالة اضحك من جنانهم لأننا بنهزر عادي يعني، لحد ما فضلوا يهزروا و يجروا ورايا لحد ما بعدنا احنا التلاتة عن البنات و المجموعة بتاعة الرحلة، أنا ماكنتش حاسة عمالة بضحك وعاوز افلفص منهم و اجري بس هما عمالين يجروا ورايا بهستريا و طريقة جنونية، رخمت عليهم و جيبت تراب من وسط المية وأنا واقفة ورشتها عليهم و طلعت اجري برا الشط بسرعة و قلت لهم يلا يا غلسين، علشان لو فكرتوا تضايقوني تاني هعمل فيكم كده تاني ههههههههه

كريم : أيه يا ماما الشقاوة دي كلها كملي
سحر : جريوا ورايا و عادل مسكني من رجليا و وقعني علي الرمل عالأرض و سمير مسكني من ايديا الناحية التانية، وانا عمالة اضحك قلت لهم خلاص خلاص اهدو حرمت خلاص فضلوا يقفشوا في جسمي و يضحكوا و عادل راح شيلني و قعد ضربني على مؤخرتي
كريم : قصدك طيزك يا ماما صح ؟ ( قصص محارم كامله )
سحر : أيوة يا مجرم سيبني اكمل بقي
كريم : ما هي كبيرة ومغرية فشخ بصراحة لازم تضرب علشان هايجة الكل
سحر : ههههه ماشي يا شقي
و قعد يجرى بيا علي الشط زي المجنون، الشط كان تقريبا فاضي لأننا كنا بعدنا عن جروب الرحلة خالص، وراح منزلنا على ظهري تحت شمسية على الشط و نام فجأة فوقي ونزل فيا بوس علي طول من غير ما يديني فرصة انطق خالص، قعدت ازقه و حسيت إنه بدأ جسمه يسخن من تحت مش عارفة اقولهالك ازاي

كريم : قوليها عادي يا ماما ماتتكسفيش قصدك زبره كان سخن ( قصص محارم كامله )
سحر : أوي يا كريم زبه كان كبير و سخن أوي و فضل يحك من فوق المايوه و سمير عمال يبوس حلماتي من فوق المايوة و انا عمالة اقول لهم ارجوكم بلاش كده احنا اصحاب و بس، فضلوا يقولوا أنا مش قادرين و علي أخرنا سمير طلع زبه وحطه فى بقى كان كبير اوي و دخله لحد زوري بس انا كنت قرفانة اوى ( قصص محارم كامله )

كريم : ليه يا ماما زبه ماكنش حلو ؟
سحر : بالعكس ده كان حلو أوي يا كريم . بس انا عمري ما جربت و مكنش في أيامنا ثقافة جنسية و لا حتى كنت عمري اتفرجت على افلام، بس لقيتهم بدأوا يعملوا حاجات مش فاهماها و لقيت جسمى سايب و سخن معاهم، قلت لهم أنا لسه بنت أرجوكم مش هينفع

قالوا لي متخافيش هانسيبك بنت زي ما انتي، كانت اول مرة اجرب طعم الجنس في حياتي نزل عادل علي كسي وفضل يلحس فيه وانا مش مصدقة الشعور اللي اول مره احسه لحد ما قعد يدعك في زبه جامد اوى وجاب المني بتاعه علي بطني، أنا برقت ومكنتش فاهمه ايه ده بس المني بتاعه كان سخن وغزير جدا و سمير بعدها دخل صباعه فى خرم طيزي من ورا و برضه فضل يلعب فيا لحد ما جابهم هو كمان علي وشي

أنا كنت قرفانة جدا لأن المني بتاعهم كان ملزق ماكنتش فاهمه إنه حلو لأني كنت صغيرة زمان بس طلبت منهم إن ده يفضل سر بيني و بينهم و ميحكوش لحد و قمت و رجعت الشالية خدت شاور و كنت مبسوطه وخايفة في نفس الوقت بس اللي كان مطمني إني زي ما أنا متفتحتش ( قصص محارم كامله )

كريم : يعني معملوش معاكي سكس كامل ؟
سحر : لا طبعا ابوك متجوزني و أنا بنت زي ما أنا
كريم : ماما إنتي شقية أوى
سحر : أنت أشقي
كريم : لأ إنتي اشقي مني بكتير و انا هكشف لك ورقي كله
سحر : يعني أيه ؟
كريم : يعني انا سمعتك وانتي بتكلمي رانيا صاحبتك يوم ما قررتي تهيجيني في اول يوم نمت جنبك فيه وعارف انك نفسك في زبي من زمان ( قصص محارم كامله )
سحر : كريم مش عارفة اقوللك ايه حقك عليا يا حبيبي
كريم : ماتتأسفيش يا ماما أنا كمان عايزك زي ما انتي عاوزاني بالظبط ويمكن اكتر كمان
سحر : كريم انت بتقول ايه
كريم : بقول إني هنيكك دلوقتى حالا
سحر : طب استني بس اهدي عشان خاطري استني نتكلم
كريم : هو عادل و سمير أحسن مني و لا أيه دول حتي سابوكي فايرة انا بقي هقطعك نيك
سحر : يخرب بيت كلامك هيجتني و تعاتبني
كريم : إنتي اللي بعتيني يا ميمي اووووي هاتي بزازك دي عاوز يرضع زي زمان
سحر : ااااه انت مش اتفطمت من زمان لسه ماشبعتش
كريم : عمري ما اشبع من بزازك دي و لا ابطل رضاعة فيهم ابدا
سحر : ااااااااااااااااه يا كريم ااااااااااااه مصهم يا حبيبي مصهم زي ما كنت بتعمل و أنت صغير كنت دايما بتقعد تعيط قدام الناس و انت صغير علشان ترضع من بزازي
كريم : طبعا و هو في أحلي من بزاز امي
سحر : طب و كسي ؟ ( قصص محارم كامله )
كريم : هلحسهولك دلوقتي يا كس أمك
سحر : لأ إستني أنا مش عاملة سويت كسي منبت هيضايقك
كريم : هو حلو كده أوي و لو عليه إتنين كيلو شعر برضه هلحسه و انيك امه
سحر : اوووووووف ياااااااااااي يا كريم لسانك حلو اوي
كريم : امال زبي هتقولي عليه
سحر : زبك جنني حتى وهو تحت البوكسر طلعه بقي يا أخي وريهولي على الطبيعة
كريم : وادي البوكسر شايفة كبير اد ايه
سحر : يخرب بيت جمال زبرك كبرت يا أحمودي أحلي و أكبر من زبر أبوك يخرب بيتك
كريم : امال انتي فاكرة ايه يا ماما، هحطه بين بزازك دول حالا
سحر : أنت بتحب بزازي اوي كده ( قصص محارم كامله )
كريم : عمري ما شفت بزاز زي بزازك ولا شفت زي حلماتك بعشقهم

سحر : يلا يا كريم هاتهم يا حبيبي، خللي بزازي تشرب لبنك زي ما أنت بتشرب لبني

كريم : لبني كله ليكي يا ماما، انا هتجوزك وافشخك نيك اااااااه خدي يا ماما لبني اهوووو

سحر : هاتهم فوق حلماتي يا كريم اممممم بص وقفتهم ازاي و سخنوا ااااااااااااااه

كريم : دي أحلي مرة جبتهم فيها ياما جبتهم عليكي و انتي شاغلة أفكاري وفي بالي وفي خيالي بس من النهاردة كله هيبقي طبيعي و واقع حقيقي
سحر : انا كمان يا كريم يا ما جبتهم و سرحت فيك و اتخيلت انك تنيكني كتير وكتير
كريم : شفتك يا ماما يا وسخة من خرم الباب
سحر : اممممم انت طلعت شيطان مالكش حل
كريم : مصي باقي اللبن من فوق زبي، مين أحلى أنا ولا زمايلك بتوع الجامعة ؟
سحر : أنت أحلى من أي حد، حتى من ابوك ( قصص محارم كامله )
كريم : يعني أنا أحلى من بابا ؟
سحر : ابوك راحت عليه من زمان و كويس إننا عايشين لوحدنا علشان تمتع نفسنا
كريم : ماما أنا لسه مولع و لسانك هيج زبري اكثر ادخله في كسك دلوقتى
سحر : كريم اهدي شوية يا حبيبي، ما انا جنبك اهو كمل بعدي
كريم : لا يا ماما هنيكك هنيكك، خدي زبري انيك بكل قوة
سحر : اه اااااااااااااه بالراحة بالراحة بلاش عنف
كريم : لا هنيكك بكل قوتي يا ماما و هتستحملي و تاخديه يعني هتاخديه
سحر : ااااااااااااااه يا كريم زبك حديد حدددددديددددد
كريم : و إنتي كسك ملبن يا ماما زبري مش عاوز يخرجه منك
سحر : طب بالراحة فشخت الملبين ممممممم
كريم : تحبي اجيبهم فين يا ماما قولي أنا خدامك و بتاعك
سحر : هاتهم علي بوقي يا كريم ريحة لبنك حلوة اوي يا كريم طعمه حلو اوووووي
كريم : مش قادر اخد نفسي يا ماما تعبتيني ( قصص محارم كامله )
سحر : زي ما أنت و تعالي في حضني يلا ننام
كريم : يلا يا ماما

بعد ما سحر و أبنها ناكوا بعض و الليل دخل عليهم و راحوا في النوم كانت الساعة حوالي 1 بالليل، مازن و زياد خلاص جه دورهم فضلوا يشربوا حاجات كتير و استعدوا عشان يروحوا البيت ينيكوا رانيا أمهم، وفي نفس الوقت رانيا كانت رايحة في النوم و قافلة على نفسها بالمفتاح بنفس القميص النوم الشبكة اللي لابساه عشان بيخليها سكسي أكتر ماهي سكسي كمان و دخلوا مازن وزياد البيت ( قصص محارم كامله )

مازن : جاهز يا زياد هندخل علي امك دلوقتي , اقلع هدومك كلها ما عدا البوكسر
زياد : حاضر يا مازن انا جاهز
مازن : زي ما قلتلك كنت عارف ان امك بتقفل على نفسها بالمفتاح بس علي مين
زياد : عندك حق يا معلم
مازن : هات المفتاح علشان نفتح باب الأوضة
زياد : المفتاح اهو ( قصص محارم كامله )
مازن : أحا !! أمك نايمة علي بطنها بنفس الطقم بتاع إمبارح
زياد : يالهوي علي المنظر، ماما كسها كله بره قميص النوم
مازن : لبؤة من يومها، وحاطه برفان قبل ما تنام والاوضة ريحتها حلوة
زياد : طب احنا هنعمل ايه دلوقتي
مازن : خد المفتاح وأقفل باب الأوضة تكتين و خبيه فأي حتة و خد المفتاح الأصلي من شنطة ماما و خبيه برضه
زياد : ليه نخبي المفاتيح
مازن : علشان يا زكي لو حبت تجري زي امبارح او تهرب متعرفش تفتح الباب و للحظ الحلوة أن الشباك هنا مش بيفتح يعني مش هتقدر تهرب مننا النهاردة
زياد : فل الفل، طب نعمل ايه دلوقتي يا مازن
مازن : اعمل كل اللي نفسك فيه، إشتغل و دوس براحتك يا برنس، احنا الليلة عرسان و امك عروستنا
زياد : طب يلا بينا ( قصص محارم كامله )

(ونزل علي زياد علي رجلين أمه و فضل يحسس عليها بالهداوة و يبوس كعب رجلها و ضوافرها وطلع بلسانه حته حته من اول رجلها لتحت لفوق و عمال يبوس في لحمها كله، و زياد عمال يلمس خده على خدها و يشم نفسها و هي نايمة و يشفطه و بيديها نفسه و تنهيداته ويحطه فى بقها، مازن فضل يلحس في رجليها لحد ما وصل لكسها قعد يشم في ريحته و يبوسه علي الهادي و بدأ يلحسه بس بالراحة اوي علشان متصحاش، و زياد بدأ يحط إيده على بزاز امه و يلعب فيهم، رانيا كانت نايمة من كتر الإجهاد و مش حاسة بنفسها خاصة إنها أول إمبارح كانت مع ابوها بينيكها و إمبارح كانت مع ولادها و هما يشوفوا الفيلم، و لأنها نزلت عملت ( قصص محارم كامله ) مشاوير و راحت لسحر و رجعت وضبت البيت نامت مجهدة و مش حاسة باي حاجة، هي بتحلم دلوقتي تاني بمازن وزياد بس متعرفش ان الحلم ده بيحصل حاجة شبهه في الحقيقة، بتحلم دلوقتي أنها برضو بتجري منهم في الصالة بس وقوعها على الأرض و عمالة تهمهم بصوتها وتقول كلام مش مفهوم، بس مازن و زياد مندمجين و قالوا مصلحة أنها لسه مصحيتش ومكملين لحد ما مازن هاج مرة واحدة و دخل صباعه في كس أمه رانيا بكل قوة ساعتها رانيا صحيت مش مستوعبة لسه ايه اللي بيحصل !! أيه ده !! حلم ولا علم !! )

رانيا : مازن بتعمل ايه !! ايه ده ؟؟ زياد ؟؟ بتعمل ايه !!
مازن : هانعمل معاكى احلى واجب يا ماما ( قصص محارم كامله )
زياد : و هندلعك يا ست الكل احلي دلع
رانيا : إيه اللي بتعملوه ده !! أنتم اتجننتوا ؟؟ أنا أمكم يا متخلفين قوموا و اوعوا بسرعة
مازن : مش هنقوم مهما حصل و لو فيها موتنا النهاردة هنيكك يعنى هنيكك
رانيا : إزاي عملت كده ؟؟ إزاي دخلتو الاوضة أصلا !!
زياد : و هو انتي فاكرة لما تقفلي علي نفسك بالمفتاح مش هنعرف ندخلك، ولادك أذكى منك يا ماما
رانيا : لااااااا مش هينفع نعمل كده مش هينفع، ده زني محارم ( قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي )
مازن : احلي محارم يا ست هانم، هو إنتي تهيجينا و تلبسي الضيق و الشفاف و تعذبينا و فاكرة هنسكت لك
زياد : سيبي نفسك يا ماما خاااالص، إنتي متنكتش من بعد ما بابا مات و احنا هنتولي المهمة دي
رانيا : أنتم مجانين، مجاااااااااااانين مازن انت بتعمل ايه تحت في جسمي
مازن : إسمه كسك يا ماما، كسك الشرقان اللي من لبننا هيكون مليان
رانيا : اااااااااه اللي بتعمله ده غلط ده أكبر غلط
زياد : اللي بنعمله ده اكبر صح
مازن : مش قادر اصدق إني بلحس الكس اللي خرجت منه، لو اعرف كده مكنتش خرجت منه ابدا
رانيا : يا مازن لأ عشان خاطري، و انت يا زياد سيب صدري هيتقطع بأسنانك دي اااااااااااااه
زياد : هاكمل رضاعة و ارجع بيبي يا ماما زي ما كنت برضع منك
رانيا : سيبوني سيبوني، عاوز اخرج من الأوضة حالا أوعوا ( قصص محارم كامله )
مازن : إنسسي، بتتناكي من أولادك يعني بتتناكي
رانيا : ابوس ايديكم بلاش بلاااااااااش عشان خاطري لو بتحبوا مامتكم بلاش
زياد : احنا علشان بنحبك لازم نكيفك و ندلعك و نيكك و نفشخك
مازن : إنتي أصلا هيجتي يا ماما، وشك كله هيجااااان
رانيا : حد يلحقني، الحقوني فاضل تكه و خلاص ينيكوني
زياد : محدش هيسمعك يا ماما و لو صرختي للصبح، خدي ارضعي زبرى فى بقك يا ماما
رانيا : اممممممم، بالراحة يا غبي، زبرك كبير هتخليني أرجع يا متخلف، متدخلوش لحد زوري
مازن : متشتمش يا بنت الوسخة .. عموما هتاخدي عقابك حالا دلوقتي
رانيا : ااااااااااى كفايه يا مازن كفايه لحس في كسي
مازن : آه يا وسخة يا شرموطة، في ام محترمة تقول لأبنها كفاية لحس في كسي
رانيا : اعمل ايه ما انتم مكتفيني ومش قادرة اتحرك
زياد : مصي زبري كله يا ماما
رانيا : طيب حاضر حاضر بس اهدي خلاص، مممممم كده حلو
زياد : اجمد كمان، اجمد مصيه وبوسيه والحسية وعضيه و تفي عليه و خديه كله في بوقك
رانيا : حاضر يا زياد بس بالراحة ( قصص محارم كامله )
زياد : مصي زبري بالبيضتين يا ماما، حطي الخصيتين في بقك ارجووووك
مازن : يخرب بيت جمال خرم طيزك يا ماما، كسك و طيزك أحلي من بعض
رانيا : ااااااه يا مازن، بالراحة علي مامتك حبيبتك عشان خاطري
مازن : يخرب بيت خرمك يا ماما، أكيد بابا ناكك فيها
رانيا : ايوة بس مش كتير
مازن : كام مره إتدقيتي في طيزك يا ماما !!
رانيا : مرتين تلاتة كده، اه لسانك حلو أوي يا مازن
مازن : أمال لما تشوفي زبي هتعملي ايه !! هاتقعي من طولك
رانيا : عارفة من زمان انكم هايجين عليا، حاولت اهرب منكم كتير بس الظاهر مفيش فايدة
زياد : الظاهر إننا هنقطعك نيك يا ماما كل يوم، هتفضلي عريانة قدامنا و نفضل عريانين قدامك، هنفشخك
مازن : ماما خلاص مش قادر، انا هادخل زبري في طيزك و زياد هايدخله في كسك
رانيا : لألأأأأأأأأأ مش هقدر عمري ما جربت زبين مع بعض، و بعدين أنتم زباركم كبيرة مووووت ومش هاقدر استحمل
زياد : عيب عليكي يا ماما، ده انت بطل
مازن : تعالي اركبي فوق زوبر ابنك يلا، هنام علي ظهري وتجي فوقها، هقطعلك قميص النوم ده
رانيا : ليه كده يا مازن، ليه انا بحب القميص ده
مازن : عايز اشوفك ملط قدامي من غير اي هدوم يا شرموطة
رانيا : عيب كده، متقولش الألفاظ دي ( قصص محارم كامله )
مازن : لأ شرموطة اكبر شرموطة
رانيا : ااااااااااااااه مازن لا، دخله في طيزي بالراحة، أنت كده هتوجعني اووووى
مازن : ما هو لازم يوجع يا ماما، علشان تتكيفي
رانيا : ااااااااااااااااااااااااه
زياد : يلا يا ماما هحطه في كسك مع مازن في وقت واحد احنا الاتنين
رانيا : يخرب بيتكم انتم حيوانات مفترسة !! ايه الأزبار دي، زبار مش طبيعية ابدا، دي أزبار حميييير
زياد : ازبارنا هتفضل تفشخ كسك و طيزك يا ماما كل يوم
رانيا : يالهووووي، عيالي الاثنين بينكوني، ده حلم ولا حقيقة ؟؟
مازن : احلي حقيقة واحلى نيك واحلى ام شرموطة في الكون
زياد : جسمك ده بتاعنا و ملكنا للأبد
رانيا : طب اهدوا شوية بس هي مش حرب بالراحة شوية أزباركم كبيرة اوى جوايا
زياد : مش اكبر من طيزك الوسخة و بزازك الكبيرة و كسك المطبرخ يا ماما
مازن : مطبرخ من كتر اللعب فيه كل ليلة لوحدك يا شرموطة صح ؟؟
رانيا : صح يا مازن اااااااااااااااى صح يا زياد ااااااااااااااى
زياد : يخرب بيت كده، كس امك دافي فشخ يا مازن ( قصص محارم كامله )
مازن : امال لو جربت خرم طيزها هاتقول ايه، هوسع لك خرم طيزك يا ماما فاهمة، هوسعهووولك فششششخ
رانيا : اااااااااه يا كسي طططططيزي، مش قادرة هاموت فيها كفايه ابوس ايديكم
زياد : مازن انا هجيبهم في كس ماما هنزلهم فى كسك يا ماما
رانيا : بلاش جوا يا زياد كده ممكن احمل، علشان خاطري يا حبيبي
زياد : لا يا ماما هجيبهم جووووا كسك يعني هجيبهم جوا كسسسسسك
مازن : يلا يا زياد انا كمان هاجيبهم في طيزز اممممك، يلا نجيبهم كلنا سوا، جاهزة يا ماما
رانيا : ااااااااااااه اااااااااه حاسة بلبنكم اووووي، مش قاااادره، لبنكم سخنننننننن اوووووى
مازن : اااااااااااااااه، يا ماما يا وسخة كس ام حلاوة طيزك
زياد : ااااااااااااااااااااااه، بنيك كس امي، بنيك الفتحة اللي اتولدت منها، اااااااااااااه لبني في كسك يا ماما
رانيا : امممممممممم فشختوا أمكم، فشختوووووووها
مازن : و لا حركة، من هنا ورايح هنام جنبك هنا على السرير
زياد : ياما ننام في الصالة و على الأرض سوا و في الحمام كمان
رانيا : كفاية كفاية، اهدوا بقي شوية
مازن : ماشي يا ماما يا متناكة ( قصص محارم كامله )
زياد : بحبك يا ماما يا شرموطة
رانيا : هممممم هششششش ناموووووووا دلوقتي، نكمل بعدين، ممممم

الجزء الرابع قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي

الشمس طلعت و الصبح جه و كلهم لسه علي السرير، في بيت رانيا السرير كان متغرق من كتر ما جابتهم كذا مرة من كتر اللي عملوه فيها أولادها مازن و زياد، و الملايات عليها بواقي المني بتاع ولادها، و العرق مغرم جسمهم و هما بلابيص في السرير و حاضنين أمهم طول الليل بعد نوم عميق، شوية و رانيا صحيت من النوم و حاولت تقوم بالراحة من غير ما تصحي أولادها و قامت دخلت الحمام

رانيا بتكلم نفسها دلوقتي ( إزاي معرفش أقوامهم إمبارح و لا أصدهم و لا أمنعهم إنهم هيعملوا كده، كل اللي كنت مخططه عشان أحمي نفسي منهم كده راح، العيال كانوا هايجين عليا بطريقة عجيبة و غريبة و مش مديني فرصة حتى أتفاهم معاهم، اعمل ايه انا بقي دلوقتي استني بابا لما يجي و أحكي له ؟؟ بس أكيد بيزعل مني و ممكن يتخانق معايا و مش بعيد يبهدلهم، و لا أحكي لسحر و لا أعمل أيه مش عارفة أتصرف ولا في حد يقوللي اعمل ايه، المشكلة إني استمتعت معاهم لو قدروا يعوضوني عن سنين الحرمان اللي فاتت، اااااااااااااااااااااه يا مازن، يا زياد، أزباركم هبلتني و جننتني، عاوزة اجيب تاني، امممممم يا كسسسسي ) ( قصص محارم كامله )

مازن : زياد إصحي يا زياد
زياد : أيوة يا مازن !! أيه ده ؟؟ هي ماما راحت فين ؟؟
مازن : مش عارف، بس أكيد في البيت و مستحيل تكون نزلت لأننا لسه الصبح
زياد : صح عندك حق
مازن : أحا !! إمبارح كانت أحلى ليلة لينا مع أمك !! أنا لسه ماشبعتش نيك، يلا نقوم نكمل عليها دلوقتي
زياد : ومين سمعك انا كمان زبي قايم و بحلم إني ينيكها طول الليل
مازن : أنا سامع صوتها أهو في الحمام قوم بينا يلا، هات المفتاح بتاع الحمام
زياد : خد يا مازن المفتاح أهو

( رانيا نايمة على الأرض عريانة زي ما هي، عمالة تلعب في كسها و بتفتكر كل الأحداث مع كل الرجالة، مع مازن و زياد و الكارثة اللي عملوها إمبارح، و زبر ابوها اللي واحشها و نفسها يرجع لها بسرعة، و زبر كريم الكبير إبن سحر و نظراته ليها لما شافها وهي داخلة عليه الحمام، وفجأة مازن و زياد فتحوا باب الحمام )

مازن : برضه بتقفل الباب بالمفتاح، إنتي لسه محرمتش يا ماما ( قصص محارم كامله )
رانيا : مازن !! إطلع دلوقتي أنت و زياد أرجوكم دلوقتي
زياد : يا ماما احنا سامعين آهاتك من برا، بدل ما تلعبي في كسك و تتعبيه، قولي لنا نيجي نريحه زي إمبارح
رانيا : قلت لكم اطلعوا بقي، كفاية اللي حصل إمبارح و الكارثة اللي حصلت
مازن : مش هنطلع و متخافيش هنقفل باب الحمام بالمفتاح أهو زي ما بتحبي، بس هنقفل علينا و أنا وزياد معاكي
رانيا : يا مازن يا زياد عشان خاطري، أنا أمكم !! اللي حصل ده أكبر حرام، كفاية بقي علشان خاطري
زياد : و في أم محترمة تقعد تلعب في نفسها كده، يلا علشان هنكمل نيك
رانيا : لألألألألألألألألألألألألألأ بلاش أنا لسه تعبانه وجسمي مهدود من إمبارح
مازن : مفيش حاجة أسمها لأ، بتسمعي الكلام غصب عنك كتفها يا زياد
رانيا : مش مصدقة ولا مستوعبة، أنتم مشبعتوش نيك فيا من ليلة إمبارح لسه !!
زياد : جسمك كل لحظة بيسخنوا يا ماما لازم تتناكي، هنيكك كل الوقت في أي وقت و طول الوقت
رانيا : حرام عليكم بقى، كفايه كفايه
مازن : المرة دي يا زياد أنت اللي هادخل زبرك جوا كس امك و أحنا هادخله في طيزها
زياد : أخيرا هانيك الكس الملهلب ده، بس تعالي نلحس جسمك الأول
رانيا : ااااااااااااااااه أنتم جبارين و مفتريين معندكوش رحمة حرام علييييك ( قصص محارم كامله )
مازن : إمبارح مشبعتش من بزازك الصواريخ دي يا ماما، زياد مصمص فيهم أكتر مني أدني الحسهم
زياد : و أنا هلحس خرم طيزك و خرم كسك زي ما مازن لحسهم لك إمبارح و أكتر كمان ممممممم
رانيا : اااااااااااااه مش قادره بجد، تعبانة تعبانة اوووووووي
مازن : هالحس بطنك و سرتك و سوتك و رقبتك و قفاكي و ضهرك، جسمك ناعم أملس يا ماما كل حتة فيه عاوزة تتلحس و تتباس كل ثانيه
زياد : و كسها كمان يا مازن المطبرخ و هو لونه محمر و غرقان بعسلها و السكر اللي يطلع منها، زي ما يكون يناديني ويقول لي تعالي نيكني، و خرم طيزها كمان مجنني
رانيا : أنتم إزاي محترفين كده !! اتعلمتوا الكلام ده كله فين ؟؟ و ليه أنا !! إشمعنى أناااا ؟؟
مازن : إنتي أسخن ست في الدنيا يا مامتنا يا شرموطتي، جاهزة يا ماما ادخله في طيزك
رانيا : ااااااااااااه، أعملوا اللي تعملوه بس ريحوني، أنااااا سخننننت اووووي اوووووي
مازن : حالا يا ست الكل، خددددد ليه يا ماما في طيزك
رانيا : اااااااااااااااااااه، زبك هيفلقني نصصصصين
زياد : و أنا كمان يا ماما، خدي في كسك اللي خلفتيني منه
رانيا :اممممممممممممم، اااااااااااااااااه يا زياد ( قصص محارم كامله )
مازن : كل حتة فيكي سخنة وعايزة تتناك يا ماما
زياد : انتي احلى شرموطة في الدنيا يا مامتي
مازن : مين أجمد يا ماما ؟؟ احنا و لا بابا ؟؟
رانيا : بس يا مازن بطل الكلام ده، علشان خاطري
مازن : لو مقولتيش هموتك من النيك، اهووووووو
رانيا : اااااااااااااااه، طب اهدي بالراحة، اهدددددى بقي
مازن : مين أجمد ؟؟؟؟
رانيا : أنتم يا حبايبي، انتم أجمد بكتير
زياد : إزاي بابا يموت !! حد يموت و يسيبك الدلال و الحلاوة و الزبدة و القشطة دي كلها
رانيا : أنتم اجمد من أبوكم مية مرة، ااااااااااااااااااااااااه، نيكوني، نيكوني اوى
مازن : تعالي حطي ازبارنا في بقك و بعدين نكمل ( قصص محارم كامله )
رانيا : هممممممم، ريحة أزباركم تهيج و تجنن، واقفين زي الحديد، زبار كم أنشف من الحدددد ييييد
زياد : مصي ازبارنا كلها يا ماما كأنك بتمصي مصاصة
رانيا : اممممم احلى مصاصات في الدنيا، مش عايزة اطلعها من جوا بقي أبدا
مازن : اااه يا ماما يا وسخة، يخرب بيت لسانك و بقك علي زبارنا
رانيا : بحبكم اووووي يا حبايبي، جننتوني يا ولاد اللبؤة
زياد : يلا يا مازن نكمل نيك في ماما جوا البانيو، علي الواقف
مازن : يا افكارك الجامدة يا تيمو، يلا بينا
رانيا : اااااااااااه يخرب بيت جنانك، شيلوني نيكني علي الواقف ونطوني على ازباركم
مازن : هيحصل يا متناكة هيحصل، افتح المية السخنة يا زياد
زياد : اااااااااااااه المية سخنة يا ماما، حتي الميه هايجة عليكي و سخنة زيك
رانيا : اممممم، هاتوا الصابونة و ادعكوا بيها بزازي و انتم بتنيكووووني
مازن : حتى الليفة هايجة عليكي، إنتي تهيجي أي حد في الدنيا
رانيا : اااااااااه، من زمان نفسي اجرب النيك في الحمام، عمري ما عملت كده مع أبوكم، ياما قلت له بس هو مبيحبش
زياد : حمار مبيفهمش، أحنا هنعوضك و هنعملك كل اللي نفسك فيه واكتر يا ماما
رانيا : اااااااااه، حاسة بلبنكم جاي جوايا، صحححح ؟؟ جاااااي !! اااااه ( قصص محارم كامله )
مازن : يلا يا ماما هننطر المني بتاعنا على وشك، وطي بسرعة
زياد : أه وطي يا ماما، وطي
رانيا : همم حاضر حاضر هاتوا كل منيكم في بوقي هاته علي وشي
مازن : ااااااااااااه يا ماما كلي لبني ليكي يا ماما
زياد : و أنا كمان يا ماما بنحبك، بنحبك أوي
رانيا : اممممممممممم انا اللي بحبكم و بموت فيييك

و بدأوا رانيا و مازن و زياد يهدوا شوية، و بدأوا يدلعوها و خذوا شاور كلهم وهما بيهزروا و بيلعبو و يبوسوا بعض

نرجع بقي للبيت الثاني سحر و كريم

سحر : ايه بقي يا أحمودي، ماما مش وحشاك ؟
كريم : انتي طول الوقت بتوحشيني يا أحلى ماما ( قصص محارم كامله )
سحر : طب هتعمل فيا ايه النهاردة ؟
كريم : هبهدلك وافضل انيك فيكى .. مفيش حاجة هتوقفني
سحر : ههههه، طب بس أنا جسمي مهدود دلوقتي و ضهري واجعني
كريم : هعملك مساج دلوقتي حالا
سحر : واو انا من زمان معملتش مساج
كريم : الزيت والكريم معايا و جاهزين محضرهم لك من زمان
سحر : أه يا مجرررم ده أنت مخطط لي من زمان بقي، طب يلا تعالي
كريم : إقلعي كل هدومك، عايزك عريانة زي ما أمك ولدتك، و اطلعي نامي فوق السرير علي بطنك
سحر : أنت تؤمر يا أحمودي
كريم : هدعكلك كل حتة وكل نقطة في جسمك و اريحك على الاخر
سحر : ياريت يا كريم، يا ريت ( قصص محارم كامله )
كريم : ماما كنت عاوز اقولك علي حاجة حصلت بس ماتزعليش
سحر : انا مزعلش منك يا مودي أبدا قول يا حبيبي
كريم : رانيا صاحبتك لما كانت هنا إمبارح لما جات تدخل الحمام كنت أنا لسه طالع و شافتني عريان
سحر : يا خبر أبيض، علشان كده نزلت ومشيت على طول
كريم : بس هي كانت متوترة اوي يا ماما
سحر : أكيد يا روح قلبي، حجم زبرك يوتر أي حد
كريم : فعلا عينيها كانت عمالة تروح و تيجي علي زبري
سحر : لها حق، ده كفاية اللي هي فيه
كريم : يعني ايه ! مش فاهم ؟
سحر : أبوها ناكها مرتين و أولادها الإتنين هيجانين عليها وعايزين ينيكوها
كريم : أحاااا ! بصراحة لهم حق، رانيا دي فشيخة
سحر : أحلى مني يا وحش ؟؟
كريم : لا طبعا انتي اجمل يا ماما، إنتي ملكة جمال الأمهات
سحر : أنت عارف، مع إني ست بس هموت و افشخ البت رانيا دي أيه رأيك ؟
كريم : و أنا كمان يا ماما عاوز أنيكها أنا بحبك انت و بس، بس نفسي نجرب مغامرات مع كذا حد أنا و إنتي
سحر : عادي يا حبيبي، انت لازم تتعلم كل فنون الجنس، سيبني امخمخ لحد ما ترتب خطة سوا وانيكها هنا في البيت
كريم : قشطه يا قشطه، بس دلوقتي بقي سيبك من رانيا، و خلينا نركز في اللي احنا فيه، انا هحط زيت كتير في خرمك ورا يا ماما
سحر : اممممم أعمل كل اللي انت عاوزه يا كريم يا حبيبي
كريم : أنعم وأطري ظهر شفته في الدنيا، جسمك ناعم أوي يا ماما اوووووي خطير
سحر : أنا بقي بموت في جسمك المشعر و عضلاتك وجسمك كله
كريم : حلو صباعي كده و أنا مدخله في طيزك ؟؟ حلو يا ماما ؟؟
سحر : كريم حبيبي دخله جوه كمان أكتر أرجووك
كريم : كده يا حلو يا مامي ؟؟
سحر : اممممممم حلو اوووووى اوووووى
كريم : بعشقك يا ماما و بعشق كل حتة في جسمك، ضهرك فظيع يا ماما ورقبتك وكل حاجة جسمك عايز كيلو زيت وكيلو كريم بحالهم
سحر : جسم أمك جسم شرموطة عاوزة تتناك كل الوقت
كريم : أحلى شرموطة في الدنيا يا مامتي أقلبي نفسك و نامي علي ضهرك علشان لسه في حاجات كتير عايزة تدلك
سحر : أدلق كتير على بزازى يا كريم، غرقهم بالزيت
كريم : علي بزازك وحلماتك وسرتك وكسك وبطنك وكل نقطة فيكي يا حبيبتي
سحر : كريم مص حلماتي و بزازي وهما متغرقين زيت كده
كريم : بتقري افكاري يا أشقي ماما همممممممممم نفسي أقطعهم واشيلهم من مكانهم و احطهم في بوقي
سحر : اووووووف أنت مالكش حل أنت رهيب
كريم : عاوز الحس سرتك يا ماما سكسي فشخ بجد ( قصص محارم كامله )
سحر : اااااااه أنت داهية و مصيبة سودة بجد مش قادرة
كريم : مش قادرة أيه !! أنا لسه مدلكتش كسك، كسك شرب الزيت و الكريم كله، يخرب بيت أهلك !!
سحر : كسي مفتوح على طول، دايما عطشان وشرقان ومجنني ومعذبني معاه ومغلبني وياه
كريم : هلحسهولك حالا وأطفئ ناره إبن الشرموطة اللي يهبل ده
سحر : ااااااه يا كريم، ااااااااااه كسي بيحبك اوووووي
كريم : كسك طعمه أحلي من الأيس كريم يا ماما سايح و لذيذ موت همممممم
سحر : يلا دخله يا كريم في كسي، دخله بسرعة
كريم : لأ استني لما ادهن جسمي زيت أنا كمان
قصص محارم كامله شهوة عائلتي دمرت كسي سحر : أنت إزاى كده، غرق زبرك كله زيت عايزه امصه والحسه
كريم : خدي زبري حبيبك في بقك اهووووو
سحر : اااااااه، زبرك ده أحلي زبر شفته في حياتي، أنت مفيش في رجولتك و لا زبرك يا كريم يا حبيبي ( قصص محارم كامله )
كريم : ولا إنتي في حد زيك يا ماما يا شرموطتي
سحر : دخله يا كريم دخله مش قادرة
كريم : طب يلا يا مامتي، فلقسي
سحر : ااااااااااه، زبرك حلو أوي جوا كسسسسي، درجة حرارته عالية و سخن اوى و دافي اوووى ( قصص محارم كامله )
كريم : ما هو لازم يكون سخن ودافي ويدفي كسك المولع الهايج يا ماما
سحر : يلا يا كريم هاتهم، هاتهم في كسسي اااااه يا كسي اااااااااااه
كريم : ااااااه يا ماما، لبنى كله جواكي يا ماما
سحر : شكلي هاحمل منك ههههه
كريم : بحبك يا أحلى ماما في الدنيا امممم

post
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى